أشهر هاش تاج #

ريال مدريد يواصل ترنحه بالهزيمة أمام فايكانو

ريال مدريد يواصل ترنحه بالهزيمة أمام فايكانو
  • المصدر أون لاين
  • 14:19 - 28/04/2019
مشاركة

واصل ريال مدريد نتائجه السلبية في الليجا، بالخسارة بهدف دون رد أمام مضيفه، رايو فايكانو، مساء الأحد، ضمن الجولة الـ35 من البطولة.

وسجل أدريان إمباربا هدف رايو فايكانو الوحيد، من ركلة جزاء في الدقيقة 23، بينما فشل ريال مدريد في التسجيل، للمباراة الثانية على التوالي.

وبهذا الانتصار، رفع رايو فايكانو رصيده إلى النقطة 31، ليقفز للمركز الـ19 في جدول ترتيب الليجا، فيما تجمد الريال عند 65 نقطة، في المركز الثالث.

وبدأ ريال مدريد المباراة بضغط مُبكر، وفي الدقيقة 5 انطلق البرازيلي مارسيلو وسدد كرة قوية، من خارج منطقة الجزاء، لكن جارسيا حارس رايو فايكانو تصدى لها ببراعة.

وتألق كورتوا في التصدي لانفراد خطير، عبر مهاجم رايو فايكانو، بوزو، في الدقيقة 17، حيث حول الكرة إلى ركلة ركنية.

وأهدر الويلزي جاريث بيل فرصة تسجيل الهدف الأول، حيث استقبل تمريرة عرضية من زميله ماريانو دياز، في الدقيقة 20، لينفرد بجارسيا لكنه سدد برعونة ليتصدى الحارس للكرة.

ولجأ حكم المباراة إلى تقنية الفيديو، بعد مطالبات لاعبي رايو فايكانو بالحصول على ركلة جزاء، بسبب تدخل فاييخو على جويرا، قبل أن يعلن الحكم أحقية أصحاب الأرض بالركلة، لينفذها إمباربا بنجاح، على يمين الحارس كورتوا، في الدقيقة 23.

وسجل ماريانو دياز مهاجم ريال مدريد هدفا، في الدقيقة 38، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل، وتأكد الحكم من القرار بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

وبشكل عام كان رايو فايكانو الطرف الأكثر خطورة، خلال الشوط الأول، بينما غاب ريال مدريد عن مستواه، وخاصةً على مستوى صناعة الفرص، وتهديد مرمى الخصم.

ومع بداية الشوط الثاني، هدد بيبي لاعب رايو فايكانو مرمى ريال مدريد، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكن تصدى لها الحارس تيبو كورتوا في الدقيقة 56.

وقرر زيدان الدفع بإبراهيم دياز بدلا من داني سيبايوس، لتتحول طريقة اللعب إلى (4-2-3-1)، بوجود إبراهيم على الطرف الأيمن، وبيل على الطرف الأيسر، ومودريتش كصانع ألعاب، خلف المهاجم الصريح ماريانو دياز.

وتألق الحارس جارسيا، في التصدي لمحاولة من جاريث بيل لاعب ريال مدريد، الذي تحصل على ركلة حرة مباشرة، على حدود منطقة الجزاء، في الدقيقة 68، وحولها الحارس إلى ركلة ركنية.

وواصل زيدان إجراء تغييراته، بإشراك إيسكو بدلا من لوكا مودريتش، في محاولة لتنشيط الهجوم.

وتفوق رايو فايكانو في الشوط الثاني على مستوى الاستحواذ، والانتشار الجيد على أرض الملعب، ونجح في إحراج ريال مدريد ومنعه من العودة.

وآخر تغييرات زيدان، كان إشراكه لوكاس فاسكيز بدلا من ماريانو دياز، ليلعب على الطرف الأيمن، وينتقل بيل إلى مركز المهاجم الصريح، لكن دون أي إيجابية على مرمى فايكانو.

بينما نجح خيميز مدرب فايكانو في اختيار تغييراته، حيث حافظ على نسق الأداء، وأغلق المساحات بين الخطوط، وقتل كل محاولات الميرينجي للعودة.